• مسؤولون ومتخصصون: المقاطعة ضرب للفئات الهشة وتخريب للاقتصاد الوطني

مسؤولون ومتخصصون: المقاطعة ضرب للفئات الهشة وتخريب للاقتصاد الوطني

2018-06-13 01:23:09

حذر مسؤولون ومتخصصون من التأثيرات السلبية للمقاطعة، التي تواجه ثلاثة مواد استهلاكية أساسية، واعتبر جل المتدخلين في برنامج قضايا وآراء، الذي تم بثه قبل قليل على القناة الأولى وتم تخصيصه لنتائج المقاطعة وخلفياتها، أن هذه الأخيرة أضرت بالفئات الهشة وإذا استمرت ستقوم بتخريب الاقتصاد الوطني مما ستكون لها نتائج سلبية على الجميع.
وبعيدا عن لغة العاطفة تناول نبيل شوقي، مسؤول بوزارة الفلاحة، من خلال الأرقام مدى تأثير المقاطعة على الدورة الاقتصادية وعلى الفئات الهشة، إذ قال إن مليون و400 ألف مواطن ستضررون من حملة مقاطعة حليب إحدى الشركات. وأوضح أن 120 ألف من مربي الأبقار يتهددهم الخطر بسبب المقاطعة، حيث قررت الشركة تخفيض الإنتاج بالثلث، وأوضح رئيس إحدى التعاونيات شارك في البرنامج أنهم يحصلون الحليب يومين ويعطلون يوما. لكن هذه النسبة قد ترتفع بعد شهر رمضان.
وقال شوقي في معرض حديثه عن نتائج المقاطعة إلى المقاطعة مست الفئات الهشة أكثر من الشركة إذ أن 85 في المائة من مربي الأبقار هم من صغار الفلاحين الذين لا يتجاوز عدد الأبقار التي يربونها عن العشرة.
وكشف عن أن 450 ألف مواطن مهددون بفقدان مناصب شغلهم، بما يعني أن المتضرر الأول هو المواطن البسيط وليس الشركة.
من جهة أخرى قال مروان حرماش، الخبير في شبكات التواصل الاجتماعي في ذات البرنامج، إن الحملة انطلقت من نشر الأخبار الزائفة أي من خلال نشر مجموعة من الشائعات حول مجموعة من المواد الاستهلاكية، التي تم استهدافها بالمقاطعة، وتحدث عن دور الفايك نيوز في التأثير على المجتمع عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وأوضح أن هذه الأخيرة لها أهداف سياسية واجتماعية واقتصادية وحتى إديولوجية، في غياب الوسطاء من أحزاب وجمعيات وإعلام كان ينبغي أن تقوم بدورها في حماية الشباب قبل أن يتحول إلى التأثير إلى أمور أخرى.
وأوضح ذات المتحدث أن خطاب المقاطعة اعتمد على الحمولة العاطفية، حيث ركز على القدرة الشرائية للمواطن التي تدهورت لكن لم يتحدث أي واحد عن التأثير السلبي للمقاطعة على الفئات المتضررة.
 


صاحب المقال : Htari 24

المرجع : Htari 24
إظافة تعليق