•   مؤطر مقدسي :المخيم الصيفي لفائدة أطفال القدس يعكس دعم جلالة الملك لفلسطين

مؤطر مقدسي :المخيم الصيفي لفائدة أطفال القدس يعكس دعم جلالة الملك لفلسطين

2018-07-10 21:16:01


أكد  ماهر مقارجة رئيس بعثة القدس للمغرب ، اليوم الثلاثاء بمطار محمد الخ الدولي ، أن المخيم الصيفي لفائدة أطفال القدس بالمغرب ، الذي ينظم في الفترة ما بين 10 و 24 يوليوز 2018 ، يعكس دعم ، صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، المتواصل لفلسطين عامة وللقدس خاصة . وقال هذا المؤطر المقدسي ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، عقب وصول 50 طفلا وطفلة مقدسيين لمطار محمد الخ الدولي ، للاستفادة من المخيم في دورته الحادية عشرة "دورة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء"، إن هذا المخيم يترك كل سنة انطباعا جيدا في نفوس سكان القدس ، موضحا أن استضافة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ل أطفال القدس في إطار هذا المخيم ، ليس غريبا على جلالته بالنظر للأهمية الكبيرة التي يوليها للقدس وسكانها.
وبعد أن أبرز أن إطلاق اسم صاحبة السمو الملكي الأميرة للاحسناء، على هاته الدورة مهم للغاية بالنظر لجهود سموها الكبيرة في مجال المحافظة على البيئة ، قال إن الأطفال القدسين أحضروا معهم للمغرب ، شتلات من الزيتون من القدس ، تكريما لسمو الأميرة للاحسناء، على اهتمامها المتواصل بكل ما له علاقة بالمحافظة على البيئة .
 ولفت إلى أن الحرص على تنظيم هذا المخيم كل سنة يعكس أيضا حب الشعب المغربي لفلسطين والقدس الشريف.
 وفي السياق ذاته أعرب أطفال مقدسيون ، عن سعادتهم للاستفادة من هذا المخيم ، الذي يعد بالنسبة إليهم ، كما قالوا ، فرصة للكشف عن مواهبهم وكذا التعرف أكثر على الحضارة المغربية.


 ويشارك في هذا المخيم ، الذي تنظمه وكالة بيت مال القدس الشريف، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، أطفال تتراوح أعمارهم ما بين 11 و 13 سنة، مرفوقين بمؤطرين مقدسيين .


 وينظم هذا المخيم في مدن الدار البيضاء والرباط وطنجة وتطوان ، وذلك تزامنا مع الذكرى التاسعة عشر لعيد العرش المجيد.


 وحسب وكالة بيت مال القدس ، فإن برنامج هذه السنة يتميز بحمله لواءا أخضرا يرمز لاحترام البيئة والمحافظة عليها وتربية الناشئة على ذلك، وذلك "تكريما لصاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا حسناء، التي تضطلع بأدوار رائدة في هذا المجال ، مما مكن المغرب من قطع أشواطا مهمة في المجال البيئي ، يجعله مثالا يحتذى به على المستوى الإقليمي والقاري.


وتتوزع أنشطة برنامج المخيم على الأنشطة البيئية والفعاليات التربوية، والمسابقات الفنية والرياضية، والورشات التعبيرية، وزيارات التبادل لمخيمات الأطفال المغاربة المنظمة في الغابة الدبلوماسية بطنجة، فضلا عن برنامج الاستجمام، والرحلات التعليمية والتثقيفية.


 ونظرا لتزامن الدورة مع احتفالات الشعب المغربي بذكرى عيد العرش المجيد، فإن أطفال القدس، تضيف الوكالة ، يحرصون كل سنة على مشاركة المغاربة أفراحهم بهذا الحدث السعيد باحتفالية تتوزع على معرض الصور " القدس: أقرب نقطة إلى السماء" والفقرات الفنية من الفلكلور المغربي والفلسطيني، تنظمها وكالة بيت مال القدس الشريف بالتعاون مع المديرية الجهوية للثقافة والاتصال في طنجة وذلك عشية يوم السبت 14 يوليوز 2018.


 وأضاف المصدر ذاته ، أنه إلى حدود الدورة الحادية عشرة للمخيم يكون قد استفاد 550 طفلا وطفلة من برنامج هذا المخيم السنوي  


صاحب المقال : Htari 24

المرجع : Htari 24
إظافة تعليق