• جريمة الإتجار في البشر تلاحق بوعشرين بعقوبة 20 سنة سجنا

جريمة الإتجار في البشر تلاحق بوعشرين بعقوبة 20 سنة سجنا

2018-11-08 19:00:11

قررت غرفة الجنايات بمحاكمة الاستئناف بالدار البيضاء، تحديد اليوم الجمعة، للنطق بالحكم في قضية توفيق بوعشرين صاحب جريدة "أخبار اليوم"، والمتهم بجنايات الاغتصاب والاستغلال الجنسي والاتجار في البشر، كما قرر قضاة الغرفة الجنائية، منح الكلمة الأخيرة للمتهم بوعشرين، قبل إصدار الحكم في القضية التي هزت الرأي العام. وجاء تأخير الجلسة النطق بالحكم، بعد أن منحت المحكمة حق التعقيب للمحامي كروط من دفاع الضحايا، قبل أن يعقب أحد محامي بوعشرين، بعدما عرفت الجلسة مناوشات وصلت إلى حدود تهديد محامين بالانسحاب من المحاكمة. وينتظر أن تسدل المحكمة الستار على أكثر القضايا إثارة للجدل، وتصدر حكمها في ملف كشف عن جرائم خطيرة تتعلق بالاتجار في البشر واستغلال عاملات وصحافيات في ممارسات جنسية شاذة، وتصوير لقطات مقززة لممارسات جنسية في مكتب بوعشرين. ويطالب دفاع ضحايا توفيق بوعشرين صاحب جريدة "أخبار اليوم"، من هيأة الحكم بالغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف، بمتابعة المصرحات اللواتي نفين ظهورهن في فيديوهات جنس بوعشرين، متسائلين عن غياب المتابعة القانونية في حقهن بعدما أدلوا بما أسموه شهادة الزور داخل الغرفة الجنائية، بعد الاستماع الى شهادتهن في المحكمة، حيث يظهرن بشكل واضح في الفيديوهات، وصرحن أمام المحكمة أنهن غير النساء اللواني ظهرهن في مكتب بوعشرين. ويشدد دفاع الضحايا، على أن بوعشرين متورط الى حد كبير نتيجة جل القرائن الموجودة و الفيديوهات الجنسية، وأن خبرة الدرك تؤكد تهمة الاتجار في البشر على بوعشرين، والتي تعتبر أخطر جريمة في العالم وتصنف من الجرائم الثلاث الاولى، من بين تجارة المخدرات وتجارة الأسلحة، محذرين من الأشخاص الذين تورطو في اغراء ضحايا الاتجار في البشر وتورطو في اخفائهم، مطالبين من المحكمة في اعمال القانون ضد من تورطوا في إخفاء ضحايا الاتجار في البشر. وكان دفاع بوعشرين خرج للمطالبة برفع السرية عن جلسات محاكمة توفيق بوعشرين صاحب جريدة "أخبار اليوم" المتهم بالاتجار في البشر والاغتصاب والاستغلال الجنسي، قبل أن تقرر المحكمة رفض الطلب حفاظا على المشتكيات والضحايا.


صاحب المقال : Htari 24

المرجع : Htari 24
إظافة تعليق