• تنظيم المعرض التجاري الجهوي للصناعة التقليدية بالعيون

تنظيم المعرض التجاري الجهوي للصناعة التقليدية بالعيون

2018-10-24 08:40:57

 
افتتح أمس الثلاثاء بالعيون المعرض التجاري الجهوي للصناعة التقليدية ، الذي ينظمه مجلس جهة العيون الساقية الحمراء بتنسيق مع وزارة الصناعة التقليدية والاقتصاد التضامني، وغرفة الصناعة التقليدية بالجهة تحت شعار “الصناعة التقليدية ركيزة اساسية في تحقيق التنمية الترابية” .
 
ويندرج هذا المعرض المنظم بمناسبة تخليد الذكرى 43 لانطلاق المسيرة الخضراء المظفرة، والذي افتتحه والي جهة العيون الساقية الحمراء عامل اقليم العيون، يحظيه بوشعاب، في إطار تنفيذ مشاريع النموذج الجديد للأقاليم الجنوبية.
 
وأبرز المدير الجهوي للصناعة التقليدية بالعيون، أحمد داهي، أن المعرض التجاري للصناعة التقليدية فرصة للحرفيين والصناع التقليديين بالمنطقة للترويج لمنتجاتهم ومواهبهم الإبداعية، فضلا عن كونه فضاء لتبادل التجارب والخبرات بين المهنيين في هذا القطاع، مشيرا الى ان هذه التظاهرة المنظمة على مدى 10 أيام تشكل متنفسا للساكنة ومناسبة لتقييم الإنجازات في قطاع الصناعة التقليدية بالمنطقة.
 
وأضاف أن مجلس الجهة وبشراكة مع وزارة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي سينظم معارض أخرى بعدد من جهات المملكة، من أجل إنعاش وترويج منتجات الصناعة التقليدية وتشجيع التراث اللامادي، وكذا تأهيل المنتوج المحلي والمساعدة على تسويقه.
 
ومن جهته أكد رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة العيون الساقية الحمراء، السيد مصطفى بليمام على أهمية تنظيم المعارض التجارية للصناعة التقليدية، وخاصة خارج الجهة لفائدة الصناع والحرفيين، والتي تمكن الزوار والوافدين عليها من الإطلاع على منتوجات الصناعة التقليدية في شتى القطاعات الحرفية التقليدية .
 
واضاف بليمام أن هذا المعرض، الذي يضم 42 رواقا بمشاركة أكثر من 80 عارضا، يشكل مناسبة للصناع والعارضين لتسويق منتجاتهم التقليدية والتعريف بها، وخلق انتعاش مادي للحرفيين من خلال الرفع من دخلهم الفردي وضمان رواج تجاري لما تبدعه أنامل الصانع والصانعة في مختلف المجالات.
 
ويضم هذا المعرض، الذي تحتضنه ساحة الدشيرة من 22 الى 31 اكتوبر الجاري، والذي يتيح الفرصة لزواره للاطلاع على مختلف المنتوجات التي أبدعتها أيادي الصانع التقليدي، والتي تجمع بين ما هو أصيل ومتجدر في ثقافة وتقاليد الجهة وما هو عصري ومنفتح على ما تعرفه تقنيات الإنتاج من مستجدات، أروقة لمنتجات تقليدية في حرف الخشب والحديد والخزف والمجوهرات التقليدية والجلود والأثواب والخياطة


صاحب المقال : Htari 24

المرجع : Htari 24
إظافة تعليق