• تدابير حكومة العثماني"تخسر" المغرب نسبة 3 في المائة من العملة الصعبة

تدابير حكومة العثماني"تخسر" المغرب نسبة 3 في المائة من العملة الصعبة

2017-12-03 13:25:54

كشف محللون في المال والإقتصاد، أن تراجع إحتياطات المغرب من العملة الصعبة بنسبة تقدر بـ 3 في المائة، وبلوغ صافي الاحتياطات المالية حوالي 238 مليار درهم خلال الشهر الماضي، راجع إلى غياب رؤية استراتيجية حكومية تجاه الاستثمار، وغياب آليات جديدة تحفز على جلب العملة الصعبة، وكشف المحللون في حديثهم الى "الموقع"، أن الضبابية التي حملها قانون مالية 2018، جعل عدد من المستثمرين يحذرون من الخوض في أي مشاريع مستقبلية.
واستغرب المحللون، من غياب الفعل الحكومي الإقتصادي، أمام مبادرات بنك المغرب، ورصد البنك للملايير في معالجة مشاكل الحكومة، حيث ضخ بنك الجواهري ما مجموعه 42.2 مليار درهم، منها 39 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة سبعة أيام بناء على طلب عروض، و3.2 مليار درهم تم منحها في إطار برنامج دعم تمويل المقاولات الصغيرة جدا والمتوسطة.
وكان بنك المغرب، ضخ قبل مدة خلال عمليات طلب العروض، مبلغ 40 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة سبعة أيام، بعدما بلغ حجم المبادلات الإجمالي، 1.2 مليار درهم مقابل 800 مليون درهم أسبوعا قبل ذلك، كما تم تحقيق 75 في المائة في سوق الأسهم المركزية حسب بنك المغرب.
وأشار البنك، إلى أن وتيرة تطور الكتلة النقدية لم تتغير و ظلت عند نسبة 5 في المائة مقارنة بشهر شتنبر 2017، في حين شهدت حسابات الإيداع المحددة الأجل انخفاضا من 10,8 في المائة إلى 8,4 في المائة وحيازات الوكلاء الاقتصاديين في أسهم صناديق سوق المال. 
 


صاحب المقال : Htari 24

المرجع : Htari 24
إظافة تعليق