• ملف "سامير" يحرج العثماني

ملف "سامير" يحرج العثماني

2019-01-09 09:40:03

رمت النقابات الثلاث الممثلة لشغيلة “سامير”، المسؤولية في ما يتهدد مصفاة المحمدية من مخاطر التلاشي والاندثار على الحكومة، متهمة إياها بغياب الوضوح، وعدم تقديم المساعدة من أجل استئناف الإنتاج. حيث اختارت نقابات الكنفدرالية الديمقراطية للشغل والفدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد الوطني للشغل، إطلاق صرخة في وجه رئيس الحكومة ووزراء الداخلية والمالية والطاقة والمعادن، من خلال رسالة جديدة بعنوان “مصفاة المحمدية أمانة في عنقكم”، يدقون من خلالها ناقوس الخطر، حول مصير شركة “سامير” التي ظلت لسنوات تساهم في توفير الاحتياطات الوطنية من المحروقات، وتحد من تداعيات أزمة الأسعار في السوق الدولية.



صاحب المقال : Htari 24

المرجع : Htari 24
إظافة تعليق