• السياحة تهزم  إرهابيي "شمهروش" في 2019

السياحة تهزم إرهابيي "شمهروش" في 2019

2019-01-09 16:03:37

توقع البنك الدولي ان تكون سنة 2019 سنة مشرقة للسياحة المغربية مما سيساهم في رفع معدل النمو الاقتصادي في المغرب خلال نفس السنة إلى 3.2%، مما يبدد مخاوف بعض المتتبعين من امكانية تاثر السياحة الوطنية بصفة عامة والسياحة مستوى جهة مراكش بفعل جريمة القتل الارهابية بإمليل (إقليم الحوز. وبالعودة إلى تقرير البنك الدولي فقد توقع أن يرتفع معدل النمو الاقتصادي في المغرب خلال سنة 2019 إلى 3.2% بسبب أولا انتعاش السياحة بالاظافة إلى عوامل أخرى منها تبني العديد منها الإصلاحات المالية والنقدية ونمو القطاع الفلاحي . وتوقع البنك في تقرير "توقعات الاقتصاد العالمي" الصادر اول امس الثلاثاء ان يسجل كل من المغرب وتونس معدلات نمو تصل إلى 3.2% و 2.6% على التوالي خلال 2019، بفضل نمو السياحة والفلاحة . وكان صندوق النقد الدولي قد منح مؤخرا المغرب « خط وقاية وسيولة » بقيمة ثلاثة مليارات دولار، مرحبا « بالتقدم الكبير » الذي حققه المغرب .وقال الصندوق إن خط الاثتمان هذا الذي تبلغ قيمته بدقة 2,97 مليار دولار منح لسنتين. ويستخدم هذا النظام خصوصا كضمانة للدول التي تعاني من مشاكل اقتصادية من أجل طمأنة الأسواق الدولية، ولا تحتاج الدول المستفيدة منه في أغلب الأحيان لاقتراض هذه المبالغ. وقال الصندوق في بيانه « على الرغم من ارتفاع كبير في أسعار النفط العالمية، خفض المغرب من الهشاشة الهشاشة وطبقت إصلاحات مهمة مدعومة بثلاثة اتفاقات سابقة لخط الوقاية والسيولة » أبرمت في 2012 و2014 و2016. وأضافت الهيئة المالية الدولية أن « الاتفاق الجديد لخط الوقاية والسيولة سيشكل ضمانة ضد الصدمات الخارجية وسيدعم الجهود التي يبذلها المغرب لمواصلة تعزيز متانة الاقتصاد والعمل من أجل نمو أكبر وأشمل ». ونقل البيان عن ميتسوهيرو فوروساوا نائب المديرة العامة للصندوق أن « المغرب حقق تقدما كبيرا في تقليص ضعفه الداخلي في السنوات الأخيرة ». وأضاف أن « النمو بقي متينا في 2018 ويتوقع أن يتسارع تدريجيا في الأمد المتوسط، مع تحسن في الظروف الخارجية وتطبيق الإصلاحات بثبات ». وتابع إن « حالات الخلل الخارجية تراجعت بشكل كبير وإصلاح المالية العامة حقق تقدما وكوادر العمل والمؤسسات تعززت ».


صاحب المقال : Htari 24

المرجع : Htari 24
إظافة تعليق