الحكومة عاجزة عن تأمين الاحتياطي الوطني من المحروقات

  لا بترول ولا زفت. "لاسامير" لم تُكَرّر قطرة نفط منذ شهر، لكنها تتمنى ـ أمانٍ فقط ـ إعادة وحدات إنتاجها  للعمل. لكن ماذا ستنتج في غياب التموين الكافي من  البترول الخام؟ إلى جانب هذا تنتظر الشركة اجتماع مجلسها الإداري المنتظر يوم 8 شتنبر الجاري علّ وعسى  التوصل إلى اتفاق يسمح ...