• إحالة شرطي إسباني على المجلس التأديبي بسبب وصفه مغربيا بالغبي و الحقير

إحالة شرطي إسباني على المجلس التأديبي بسبب وصفه مغربيا بالغبي و الحقير

2018-06-05 11:02:34

قررت الإدارة المركزية للحرس المدني الإسباني، إحالة عنصر أمن يشتغل في مليلية المحتلة على المجلس التأديبي، بعد توصل التحقيقات إلى معطيات تؤكد إقدامه على تصوير شريط فيديو لمغربي كان في شاطئ المدينة، ويقوم الشرطي نفسه بإهانته بألفاظ نابية وعنصرية خلفت استنكارا واسعا في الأوساط الحقوقية والجمعوية بالثغر المحتل. 
وحسب مصادر محلية، توصل المحققون إلى المكان الذي التقط منه الفيديو، ويتعلق الأمر بمنطقة حراسة الشاطئ في منطقة الحدود بين مليلية السليبة و الناظور، وأن صاحب العبارات العنصرية في الشريط يشتغل حارسا مدنيا بالدرك الاسباني. 
وحسب الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل، قال فيه الشرطي الإسباني مخاطبا الشاب المغربي: ماذا تفعل هناك أيها "المورو" الغبي الحقير؟ ماذا تصنع وسط رمال الشاطئ؟ ضع الأحجار في جيوبك كي لا تحملك الرياح القوية، وهي العبارات العنصرية التي أثارت استنكارا واسعا من قبل منظمات حقوقية وجمعيات مدنية وأحزاب سياسية إسبانية. 
ويأتي قرار إحالة العنصر الأمني على المجلس التأديبي، بعد تصريح لوزير الداخلية "خوان اغناسيو زويدو"، أكد فيه أن السلطات ستتعامل بحزم مع رجل الأمن مرتكب الفعل الجرمي ضد مواطن مغربي كان على شاطئ البحر لحظة هبوب رياح قوية على المنطقة. 
وسبق لسيناتور في مجلس الشيوخ الاسباني، أن فجر القضية إذ أوضح بعد انتشار الشريط وطالب بالتحقيق فيه، مؤكدا ان المواقف العنصرية تظل غير مقبولة في المنظومة القانونية الاسبانية وما تلفظ به الأمني المذكور لا يمثل هيئة أمنية ملزمة بحماية الأرواح وإنقاذها. 
واكتسى الشريط موضوع الذكر، منذ 24 مارس، أهمية بالغة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تحول بمجرد نشره على "تويتر"، إلى قضية رأي عام دشنها السيناتور "جون ايناريتو" الذي طلب من وزير الداخلية ووزير الشؤون الأمنية، اتخاذ التدابير الزجرية ضد مقترف الفعل العنصري ازاء مواطن مغربي كان في حاجة إلى تقديم المساعدة. 
وقال عضو مجلس الشيوخ، أن الفيديو مهين لمؤسسة الأمن كونه سجل من برج المراقبة الخاص بالحرس المدني الاسباني في مليلية المحتلة ، مستنكراً التوصيفات العنصرية والتحقيرية التي تلفظ بها موثق الشريط في حق مواطن مغربي. 
جدير بالذكر، أن الفيديو الذي تبلغ مدته 53 ثانية، يوثق للحظة مقاومة أحد المغاربة للرياح القوية أثناء تواجده على شط البحر، اذ عوض أن يساعده حارس الأمن المتواجد بعين المكان، أخذ يهينه من برج المراقبة قائلا ’’ماذا يفعل مورو الحقير وسط الرمال، ضع الحجرة في جيبك كي لا تأخذك الرياح...‘‘. 
 


صاحب المقال : Htari 24

المرجع : Htari 24
إظافة تعليق