•  جلالة الملك حريص على توطيد العلاقات الروحية بين المغرب والسنغال

جلالة الملك حريص على توطيد العلاقات الروحية بين المغرب والسنغال

2017-12-03 10:12:38

شارك وفد مغربي رفيع المستوى،  الخميس، بتيواوين شمال غرب السنغال، إلى جانب مريدي الطريقة التيجانية، في الاحتفالات المخلدة لذكرى "غامو" (عيد المولد النبوي)، في إطار الروابط الروحية والدينية العريقة التي تجمع بين البلدين.

  وخلال هذا اللقاء، شدد سفير المملكة بدكار، على عمق الروابط التي تربط بين البلدين.

  واغتنم السفير هذه المناسبة، للتأكيد على حرص جلالة الملك  على توطيد العلاقات الروحية بين المغرب والسنغال، موجها للشيخ سرين مباي سي منصور، دعوة لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية لزيارة المملكة.

  من جانبه، أعرب الخليفة العام للتيجانيين بالسنغال، عن شكره للوفد المغربي الذي حضر إلى تيواوين للمشاركة في احتفالات عيد المولد النبوي (غامو)، متمنيا دوام الصحة والعمر المديد لجلالة الملك  واطراد التقدم والازدهار للشعب المغربي.

  كما وجه بنفس المناسبة، تحياته المقرونة بالاحترام والتقدير والامتنان، إلى صاحب الجلالة  محمد السادس حفظه الله وأيده، مضيفا أن 0جلالة الملك ، وكما جرت العادة دائما، يبعث بوفد رفيع المستوى لمشاطرة التيجانيين لحظات البهجة والاحتفال بمولد جده المصطفى عليه الصلاة والسلام".

  ويتضمن برنامج دورة (غامو)، التي استهلت يوم السبت الماضي، بتنظيم ندوة حول موضوع "الحواضر الدينية: أقطاب الروحانية، والتنمية والتماسك الاجتماعي"، إلى جانب ندوات - مناقشة، ومعرض رقمي ثقافي، فضلا عن أنشطة اجتماعية وثقافية مختلفة.

  ويشمل برنامج هذه التظاهرة أيضا، تنظيم، ما بين 24 نونبر ورابع دجنبر الجاري، المعرض الدولي للمولد النبوي، الذي حلت فيه مدينة فاس كضيف شرف، من خلال مشاركة 15 حرفيا مغربيا لعرض منتوجات الصناعة التقليدية. وتشارك المملكة في هذه التظاهرة، من خلال مدينة فاس، التي تأوي ضريح الشيخ سيدي أحمد التجاني (1150- 1230 هجرية)، مما يجسد عزم السلطات المغربية على توطيد وتعزيز العلاقات الأخوية العريقة بين الشعبين.


صاحب المقال : Htari 24

المرجع : Htari 24
إظافة تعليق