• مسؤول ديني : في كنف إمارة المومنين  تمكن المغرب من خلق السلام الروحي

مسؤول ديني : في كنف إمارة المومنين تمكن المغرب من خلق السلام الروحي

2018-07-01 22:25:39


شكل موضوع "المذهب المالكي وأثره في نشر ثقافة الوسطية و الاعتدال" محور ملتقى انطلق  السبت بليبرفيل، بمبادرة من مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة، فرع الغابون، والمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في الغابون.وبهذه المناسبة، أكد الأمين العام لمؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة،  محمد رفقي أنه في كنف إمارة المؤمنين، تمكنت المملكة المغربية والدول الإفريقية الشقيقة، بما فيها الغابون، من خلق السلام الروحي والتسامح والحوار والتضامن، معتبرا أن إمارة المؤمنين هي واحدة من أبرز ملامح الهوية الإسلامية الإفريقية.
وأضاف  رفقي أن نموذج إمارة المؤمنين الذي يجسده صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أمير المؤمنين، يتمظهر في هذه السمفونية الإسلامية العظيمة التي تظل منفتحة على العقائد والأديان الأخرى، مشيرا إلى أن هذه المؤسسة تضمن للجميع ولكل واحد ممارسة حقوقه الدينية، في مجتمع الإفريقي ينعم بالسلام الروحي والطمأنينة والسكينة.
وفي معرض حديثه عن مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة، أكد  رفقي على أن إحداث هذه المؤسسة يشكل تجسيدا لعمل معمق، مدعوم برأسمال غني تمت مراكمته في علاقات المملكة مع أكثر من ثلاثين دولة إفريقية، مسجلا أن هذه المبادرة تندرج في إطار الاستمرارية والتراكم التاريخي، وكذا الالتزام المتجدد من جانب جلالة الملك بتعزيز هذه العلاقات، لاسيما في ما يتعلق بحماية العقيدة والعبادة التي تضطلع بها إمارة المؤمنين.
ويتضمن برنامج هذا الملتقى تنظيم عدد من الموائد المستديرة تتعلق بالخصوص، ب"المذهب المالكي وإفريقيا المعاصرة بين الحاضر والمستقبل"، و"الأخلاق كمبدأ سلوكي في مذهب الإمام مالك"، و"أثر المذهب المالكي في إعادة التوحيد الإفريقي"، و "أصول المذهب المالكي"، وبناء فكر الوسطية والاعتدال في المذهب المالكي".


صاحب المقال : Htari 24

المرجع : Htari 24
إظافة تعليق