دبلوماسية مغربية : بفضل الرؤية المتبصرة لجلالة الملك أصبح المغرب إحدى الوجهات السياحية المتميزة"

2018-06-09 16:04:11

تم اختيار المغرب رئيسا شرفيا ووجهة سياحية دولية ،خلال الدورة الثامنة من المهرجان الدولي الفرنكفوني "سولي" ،التي احتضنتها مدينة سوزوبول ببلغاريا خلال الفترة ما بين 30 ماي و8 يونيو.
وباعتبارها رئيسة شرفية لمهرجان سوزوبول، أكدت سفيرة المغرب ببلغاريا، ة زكية الميداوي أنه بفضل الرؤية المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، "الذي يسعى إلى تثمين أفضل للتراث المادي واللامادي، أصبح المغرب إحدى الوجهات السياحية المتميزة".
وسجلت  الميداوي، خلال افتتاح هذا المهرجان الذي جرى بحضور، على الخصوص، وزيرة السياحة البلغارية نيكولينا أنجيلكوفا ومديرة المهرجان ألكسندرا إيسايلوفا ، وعمدة سوزوبول بانايوت ريزي، أن المغرب يعتبر نموذجا للتعددية والحوار والانفتاح على الحضارات والديانات الأخرى، كما أنه بلد ينعم بالاستقرار السياسي والتسامح واحترام الآخر.
وقالت الدبلوماسية المغربية إن هذا الحدث الثقافي ، يعكس قوة وإبداع الفنون بجميع أنواعها ، والدور البارز الذي يمكن أن تضطلع به الثقافة والإبداع في بلغاريا ، التي أصبحت وجهة سياحية دولية بامتياز طيلة فصول السنة ، وذلك على غرار المغرب الذي يستقطب سنويا أزيد من 11 مليون سائح أجنبي.
وأضافت أن هذا المهرجان يجسد الثقافة ،التي تساهم بدورها في بناء مجتمعات ديمقراطية وتشارك في التنمية المستدامة من خلال تغيير العقليات وتجنب الأحكام المسبقة وإقامة أواصر الصداقة بين الدول والشعوب.
وسلمت مديرة المهرجان ، ألكسندرينا إيسايلوفا ، بهذه المناسبة، للسيدة الميداوي جائزة المهرجان والدبلوم الذي تم منحه لها من قبل اللجنة المنظمة للمهرجان الدولي الفرنكوفوني، كجائزة كبرى للاستحقاق الخاص والتعاطف مع الأفكار الفرنكوفونية.


 


صاحب المقال : Htari 24

المرجع : Htari 24