عبد النباوي يشكف تسجيل حالة لتلقي الرشوة في كل يومين وسقوط 25 حالة

2018-06-13 10:55:06

كشف محمد عبد النباوي رئيس النيابة العامة والوكيل العام للملك لدى محكمة النقض في الندوة المنظمة مساء أمس الثلاثاء، بالرباط، لتقديم تقرير رئيس النيابة العامة حول تنفيذ السياسة الجنائية وسير النيابة العامة لسنة 2017، أن الخط المباشر الذي وضعته النيابة العامة للتبليغ عن الفساد المالي والرشوة، يسقط حالة تلقي رشوة في معدل كل يومين ، وأن هذا الخط سجل منذ انطلاقه سقوط 25 حالة، آخرها أول أمس الاثنين، التي ضبط فيها خبير قضائي محلف لدى المحاكم متلبسا بالرشوة بالدارالبيضاء، بحيازة مبلغ مالي قدره 4 ملايين سنتيم من أجل إنجاز خبرة قضائية في ملف مدني معروض أمام القضاء، الأمر الذي كشف حول عدد الحالات المضبوطة .
واوضح عبد النباوي أن هذا الخط الذي يعتبر امتدادا لسياسة الدولة في محاربة الفساد المالي والرشوة أثبت أن المواطن المغربي اليوم أصبح يتعامل مع المؤسسات ويثق فيها، ويتعاون معها، من خلال الاتصال بهذا الخط والتبليغ عن حالات الفساد والرشوة.
وأشار أيضا إلى أن التعاون لم يبدر من المواطن وحده بل حتى من السلطات العمومية التي بدورها أصبحت تتعاون ومقتنعة بممارسة مهامها وأدوارها وانخراطها في سياسة تخليق الحياة العامة.
وأبرز الوكيل العام ، أن الخط ساهم في الايقاع بعدد من رجال الامن والدرك وعناصر الإدارة الترابية، الذين يضبطون زملائهم ممن تبث تورطهم في الفساد المالي أو الرشوة، موضحا، أن الخط المباشر أسقط متورطين من موظفين في مؤسسات عمومية وخبير قضائي متلبسين بتلقي رشوة، ووضعوا رهن الاعتقال مؤكدا أن النيابة العامة دورها حماية الموظفين في إطار أدائهم لمهامهم لكن الفساد المالي خط أحمر.


صاحب المقال : Htari 24

المرجع : Htari 24