الفنان المالي سيديقي دياباتي يعبر عن امتنانه لجلالة الملك ويصفه بالملك الكريم

2018-06-27 23:39:18

 
اعتبر المغني المالي، سيديقي دياباتي، الأربعاء بالرباط، أن الموسيقى هي السبيل الأمثل لنشر وترسيخ قيم السلم والأمن والتعايش ، في ظل عالم يعج بالاضطرابات والصراعات والحروب.
 ويرى هذا الفنان الكبير ، أن مهرجان موازين إيقاعات العالم يعد من أكبر المهرجانات على مستوى القارة، وأنه سعيد بالمشاركة في هذا الحدث الثقافي الهام، معربا عن امتنانه لجلالة الملك  محمد السادس الذي يرعى هذا المهرجان ويعمل بذلك على التقاء الحضارات والثقافات والمجتمعات المختلفة على أرض واحدة لنشد السلام والحب وقيم التعايش.
 وأعرب سيديقي عن امتنانه لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي وصفة ب" الملك الكريم" للعمل الكبير الذي يقوم به في سبيل تقدم وازدهار مختلف بلدان القارة الإفريقية، ومنها دولة مالي التي ينحدر منها
  وأكد دياباتي، ، إلى أن مشاركته في المهرجان، الذي أضحى حدثا ثقافيا دوليا بارزا، يعد بالنسبة إليه، مناسبة للتعرف واكتشاف حضارات جديدة ومختلفة وذلك في جو ينبذ ويندد بالإرهاب والحروب والصراعات.
  وأبرز الفنان المالي الشاب أنه سيقدم حفلا استثنائيا يجلب السرور والبهجة على مرتاديه ويسوق صورة عن القارة الإفريقية مغايرة لتلك التي يعرفها عنها العالم والتي لا تمثل سوى النزاعات والإرهاب والحروب، بل إفريقيا أخرى تعج بالحضارات والثقافات المتعددة التي تنادي بقيم الأمن والسلم وقبول الآخر.
  وأبرز سيديقي دياباتي أنه من خلال الموسيقى التي سيقدمها مساء سيبلغ جمهور منصة أبي رقراق رسالة مفادها أن "الأمل مازال موجودا" وأنه مع الزمن والعمل والإرادة سيسود العالم الأمن والسلام والطمأنينة.
  ويمثل سيديقي دياباتي، المزداد في 23 شتنبر 1992 بباماكو، الجيل الصاعد من الفنانين الأفارقة الشباب الذين سطع نجمهم خارج حدود قارتهم. وهو عازف وكاتب كلمات ومغني يتقن العزف على عدة آلات موسيقية. ويعمل دياباتي أيضا منتجا ظهر على يده العديد من الفنانين الأفارقة الشباب من بينهم "طال بي هالالا" و"أوكس-بي" و"إيبا وان"، الذي يتعاون معه في العديد من الأعمال الفنية.



 


صاحب المقال : Htari 24

المرجع : Htari 24