فارس يؤكد على دور القضاء في حماية الوحدة الترابية

2018-07-11 13:16:09

شدد مصطفى فارس الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، على دور القضاء في حماية الوحدة الترابية للملكة وعراقته في حماية الحقوق والحريات، مبرزا أمثلة للعمل القضائي بالجنوب المغربي، وإرجاع الحقوق لأصحابها، مؤكدا على دور القضاء في تحصين المجتمع كعامل رأس مال لامادي، في تكريس قيم العدل والمساواة، مؤكدا أنها كانت معركة القضاء التي حملها عبر التاريخ في الدفاع عن الحقوق.
واعتبر فارس ان الندوة الدولية حول الدستور بأكاديمية المملكة المغربية، تتيح الفرص للإطلاع على مختلف التجارب والدراسات، مؤكدا ان الاكاديمية نموذج لمغرب الانفتاح والحرية والإيداع، وأنها مؤسسة يحق لنا الفخر برمزيتها ورصيدها عبر التاريخ المتفرد للمغرب.
وأكد فارس، أن الانطلاق من الارضية التاريخية للعمل القضائي ونصوص الدستور يعد بوصلة للحاضر والمستقبل، وموروث يلزمنا الحفاظ عليه عبر مختلف المحطات الدستورية.
وأشار فارس، الى أن تاريخ المغرب العريق، أفرد مكانة هامة محورية للسلطة القضائية في ترسيخ وحدة البلاد والحفاظ على مقوماتها وتكريس قيمها المتجسدة في الحرية والمواطنة والمساواة والمسؤولية.
وأكد الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، أننا اليوم أمام مشروع مجتمعي يقوده جلالة الملك محمد السادس، مرتكز في العديد من خياراته على وجود سلطة قضائية مستقلة بكل دلالتها الرمزية والواقعية وأبعادها الدستورية والتنظيمية والإدارية والمالية، مشيرا الى أنها سلطة قضائية تستهدف التطبيق العادل للقانون وحماية الحقوق والحريات وضمان الأمن القضائي.
وأوضح فارس، أن رسالة القضاء عبر التاريخ التي يجب التأصيل لها والبحث في أسسها المغربية الأصيلة ورصد اهم تجلياتها المعاصرة واستنطاق اهم شواهدها من أجل استشراف افاقها المستقبلية في ظل مجتمع العولمة والتكنولوجيا والقيم العابرة للحدود والتحديات المجتمعية والاقتصادية الكبرى.


صاحب المقال : Htari 24

المرجع : Htari 24